English




عراقيون من امريكا والسويد يتفقدون يتامى بلدهم في مؤسسة العين بالمثنى



لم تمنعهم بعد المسافات بل زادتهم حنينا لبلدهم ،اثار الاغتراب وقساوة الهجرة    ذابتا عند مشاهدة تبعات فقدان المعيل على يتامى فرع مؤسسة العين بالمثنى ممن استشهد آبائهم او رحلوا دون رجعة .

وسرعان ما تبدل الحزن فرحة على وجوه زوار الفرع بمعرفة الخدمات والبرامج والمشاريع التي تقدمها المؤسسة ليتاماها والاهتمام العالي الذي تبديه للنهوض بواقعهم نحو الافضل .

لتتوج الزيارة بالمساهمة المادية تضامنا مع المؤسسة في رعاية احباب الله ، والاعراب بكلمات الثناء شكرا على تلك الجهود التي تحمل في طياتها معنى الانسانية.





تاريخ النشر 2017-12-08