English




بعد ان قدم عينيه دفاعاً عن وطنه.. مجاهد يتبرع بخمسة وعشرين سهماً دعماً لمركز حكايتي





بعد ان قدم عينيه دفاعاً عن وطنه.. مجاهد يتبرع بخمسة وعشرين سهماً دعماً لمركز حكايتي 


عطاء لا يعرف الحدود، وسخاءٌ يُجسد أعلى مراتب الجود، لم يكتف بما قدمه من تضحيات هو واقرانه الذين روّوا بدمائهم الزكية تربة هذا الوطن.
إنه مجاهدٌ من أهالي (سفوان) في محافظة البصرة، فقد عينيه في إحدى معارك الدفاع المقدس، ليعوضه الله تعالى ببصيرة نافذة بَصُر بها هموم اليتامى في هذا البلد الجريح، واستشعر بوجدانه الحي آلامهم ووحشة لياليهم، فراح يبحث عن طريقة تخفف من وطأة الأجواء العصيبة التي يعيشونها. 
وهنا قرر هذا المجاهد السخي أن يواصل طريق العطاء بعد أن طرقت سمعه المواقف الإنسانية النبيلة التي سطرها الأخيار في مؤسسة العين وما تقدمه من عون وعطاء ودعم لليتامى المنضوين تحت خيمتها، ولاسيما تلك الخدمات التي من المؤمل أن يقدمها مركز حكايتي المشروع التنموي الاضخم من نوعه الذي تواصل المؤسسة تشييد صرحه المبارك لتوَفي بذلك جزءا من تضحيات وعطاء الشهداء، حيث تبرع هذا المجاهد بخمسة وعشرين سهما دعما منه لأنشاء هذا المركز المبارك .



تاريخ النشر 2018-06-06





Aynyateem.com, All Rights Are Reserved, 2018